السلفيون المصريون
ثقافية -اجتماعية -دينية -خدمية
ناقد أردني يحذر من الفيلسوف اليهودي برنار ليفي




alt
بيرنارد هنري ليفي مفكر يهودي








محيط - مي كمال الدين

عمان: حذر الكاتب الأردني فخري صالح في مقاله بصحيفة "الدستور الأردنية" من اليد الإسرائيلية الخفية التي تحاول العبث والتأثير في الثورات العربية، لافتاً إلى تحركات الكاتب والفليسوف الفرنسي برنار هنري ليفي اليهودي في المنطقة العربية.

ويقول صالح أنه من اللافت وجود ليفي في العديد من المناطق الساخنة بالعالم، ونقلت بعض وكالات الأنباء عن الكاتب الفرنسي برنار هنري ليفي أنه حمل رسالة شفوية من المجلس الانتقالي الليبي إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تطمئنه أن ليبيا ما بعد القذافي سوف تقيم سلاما وعلاقات طبيعية مع إسرائيل.

كذلك ذهب الكاتب اليهودي أكثر من مرة إلى بنغازي، كما توجه إلى مصراتة ما إن تم تحريرها من كتائب القذافي، وهو واحد ممن يدعون بالفلاسفة الجدد في فرنسا الذين هاجموا الاتحاد السوفييتي والماركسية في سبعينيات القرن الماضي، وشنوا هجوما على اليسار الماركسي الذي سخر من الثورة الطلابية الفرنسية عام 1968.

ويلفت الكاتب الأردني إلى أن برنار هنري ليفي يعرف بتعصبه لإسرائيل ودفاعه العنيد عنها في الصحافة والإعلام الفرنسيين، وفي وسائل الإعلام الغربية كذلك، مؤكداص أن شخصية مثل ليفي تعد مثيرة للقلق خاصة مع تحركه بحرية في المناطق التي حررتها الانتفاضة الليبية من حكم كتائب القذافي، مدعيا أنه هو من أقنع ساركوزي بمساندة الثوار الليبيين، وأنه اتصل به ليحثه على ذلك بعد سقوط بنغازي في أيدي الثوار، ويشدد صالح على أهمية أن يصدر المجلس الانتقالي الليبي تكذيبا للرسالة المزعومة التي ادعى ليفي أنه حملها من المجلس إلى نتنياهو، وأن يحد من حركته الدؤوبة في المناطق التي يسيطر عليها المجلس.

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل