السلفيون المصريون
ثقافية -اجتماعية -دينية -خدمية

بسم الله الرحمن الرحيم

Smile

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى (وَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَـذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (آل عمران : 165 )

وقال تعالى(ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (الروم : 41 )

قال تعالى (ِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ) (الرعد : 11 )

وقال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً )(النساء : 59 )

قال تعالى(فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً (النساء : 65 )

عن علقمه بن وائل الحضرمي عن أبيه رضي الله عنه قال : سأل يزيد بن سلمه الجعفي-رضي الله عنه- رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال : أرأيت إن قامت علينا أمراء ،فسألونا حقهم ومنعونا جقنا فما تأمرنا ؟ "فأعرض عنه" ثم سأله الثانية والثالثة ،فجبذه الأشعث بن قيس الكندي –رضي الله عنه- وقال :" اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا ،وعليكم ما حملتم ". أخرجه مسلم( 1846 ) والترمذي( 2199).

عن عوف بن مالك الأشجعي  قال سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم  يقول " خيار أئمتكم الذين  تحبونهم ويحبونكم وتصلون عليهم ويصلون عليكم ،وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم ،وتلعنونهم ويلعنونكم"فقلنا يارسول الله :ألا ننابذهم علي ذلك ؟ قال :"لا ، ماأقاموا فيكم الصلاة ، لا ، ماأقاموا فيكم الصلاة ،ألا من ولي عليكم منهم ،فرآه يأتي شيئاً من معصية الله –عز وجل ،فلينكر ما يأتي من معصية الله ،ولاتنزعن ىد من طاعة الله – عز وجل ".أخرجه مسلم (1855) وأحمد (6-24) وابن حبان(4589) والبيهقي(8-158) والدارمي (2-324).

وعن أبي هريرة رض الله عنه – عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال : (بادروا بالأعمال ،ستكون قتن كقطع الليل المظلم ،يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً ، ويمسي مؤمنا ويصبح كافراً، يبيع الرجل دينه بعرض من الدنيا ). رواه مسلم (118) والترمذي ( 2195) وأحمد (2-304) وابن حبان ( 6704). الأجري في الشريعه (86)

عن عياض بن غنم قال سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول" من أراد أن ينصح السلطان بأمرٍ فلا يبد له علانية ولكن ليأخذ بيده ،فيخلو به ،فإن قبل فذاك ،وإلاَّ كان قد أدَّى الذي عليه " رواه أحمد في المسند والحاكم في المستدرك والبيهقي.

 

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل